أردوغان يوجه رسالة قاسية لـ”عصابة” شرق المتوسط ويحذرهم من غضبه - فيديو مواقع بلا حدود

إعلان اعلى المقالة

dimanche 30 août 2020

أردوغان يوجه رسالة قاسية لـ”عصابة” شرق المتوسط ويحذرهم من غضبه

 


أكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه ليس من قبيل المصادفة أن الساعين إلى إقصاء بلادنا شرق المتوسط، هم أنفسهم الذين حاولوا الاستيلاء على أراضيها قبل قرن.

وجاء تصريح الرئيس التركي، في رسالة نشرها الرئيس أردوغان، بمناسبة عيد النصر الذي تحتفل به تركيا في 30 أغسطس/آب من كل عام، ويتزامن مع تصاعد التوتر في شرق المتوسط بين أنقرة من جهة، واليونان وحلفائها من جهة أخرى.

وأوضح أردوغان أن كفاح الاستقلال الذي انطلق بقيادة المؤسس مصطفى كمال أتاتورك عام 1919، تكلل بنصر حتمي ودائم عبر معركة دوملوبينار، في 30 أغسطس/آب 1922.

وأكد أن هذا النصر كان بمثابة إبلاغ جديد للعالم بأن “هذه الأراضي هي وطننا الأبدي والخالد”، وإعلان لنهوض وارتقاء وعودة أمة إلى مسرح التاريخ بعد أن أرادوا دفنها.

ولفت إلى أن كفاح أنقرة مستمر حتى اليوم، وأن الأمة التركية لن تتردد إطلاقاً في إحباط مساعي فرض معاهدة “سيفر” جديدة اليوم في “الوطن الأزرق” (المياه الإقليمية)، مثلما حققت الاستقلال رغم الفقر وقلة الإمكانات.

قبل أن يختتم الرئيس التركي رسالته بالتأكيد على أنه “لا ينبغي لأحد أن يشك بإرادتنا في هذا الأمر وإيماننا الراسخ بالنصر”.

المصدر

Aucun commentaire:

Publier un commentaire

تواصل معنا

نموذج الاتصال

Nom

Adresse e-mail *

Message *