نصاف بن علية : المرحلة المقبلة ستكون صعبة مع انتشار النزلة الموسمية - فيديو مواقع بلا حدود

إعلان اعلى المقالة

jeudi 3 septembre 2020

نصاف بن علية : المرحلة المقبلة ستكون صعبة مع انتشار النزلة الموسمية

 

حذرت  نصاف بن علية عضو لجنة مجابهة فيروس كورونا المستجد في ندوة صحية صباح اليوم الأربعاء 2 سبتمبر 2020 من صعوبة المرحلة المقبلة في علاقة بانتشار فيروس كورونا : المرحلة المقبلة ستكون صعبة حيث يتزامن انتشار فيروس كورونا مع ظهور النزلة الموسمية التي تنطلق في فصل الخريف " و دعت في ذات السياق الى اجراء التلقيح ضد النزلة الموسمية  خاصة للفئات الأكثر عرضة للإصابة على غرار كبار السن و الذين يعانون من امراض مزمنة :" التلقيح ضد النزلة الموسمية جاهز و من الأفضل اجراءه حتى نتفادى الخلط بينه و بين فيروس كورونا نظرا لتشابه الاعراض بينهما " . كذلك اشارت بن علية الى انه :"لا توجد حالات خطيرة الى حد الان الا انه وجب الحذر في المرحلة القادمة " وعبرت  في اللقاء الصحفي عن تخوفها من ارتفاع عدد الإصابات بشكل قد " لا يسمح بالتكفل بها جميعا " خاصة بالنسبة للفئات الأكثر عرضة لخطر حدوث مضاعفات شديدة او الوفاة على غرار كبار السن و الذين يحملون امراضا مزمنة

نصاف بن علية اشارت في الندوة الصحفية الى وجود نوعين من حلقات العدوى في تونس : النوع الأول يتعلق بحلقات عدوى تمت في أماكن العمل كالمصانع مثلا و هو ما حدث في بن عروس و نوع ثان تعلق بحلقات عدوى عائلية وهو ما حصل في مساكن  اين تم التفطن الى وجود حالات إصابة ل40 فرد من نفس العائلة، و أفادت في هذا الاطار ان السبب الرئيسي لانتشار الفيروس هي التجمعات داعية الى ضرورة الالتزام بالإجراءات الصحية المتمثلة في ارتداء الكمامة و تجنب التجمعات .

من جهته أشار الهاشمي الوزير مدير عام معهد باستور ان المعهد و بالتنسيق مع مختلف الجهات المختصة في متابعة خاصة لآخر التطورات الخاصة بتلقيح فيروس كورونا :" تم انشاء لجنة خاصة منبثقة عن اللجنة العلمية بصدد متابعة اخر اعمال المخابر المخصصة لدراسة لقاح فيروس كورونا و نتابع بشكل خاص 9 برامج  بلغت مراحل متقدمة في البحوث كمراكز البحوث الموجودة في روسيا و الصين "   و جدد في ذات السياق دعوة وزارة الصحة الى اجراء اللقاح ضد النزلة الموسمية مؤكدا على جاهزيته في مختلف المخابر المخصصة للغرض. و في علاقة بانتشار فيروس كورونا دعا مدير عام معهد باستور الى تجنب التجمعات و التقبيل :"نقصوا مالبوس "

اما في ما يتعلق بأدوية الامراض المزمنة و التي شهدت نقصا خلال الاشهر الأولى من سنة 2020 بعد انتشار فيروس كورونا و فرض إجراءات الحجر الصحي اكد مدير عام الصحة في وزارة الصحة الدكتور طاهر قرقاح ان لتونس:" مخزون استراتيجي من الادوية المزمنة و الادوية الحياتية « كالتي يحتاجها مرضى السكري ، و لم ينكر في نفس الوقت وجود اضطراب في عملية التزود بالأدوية بسبب الحجر الصحي و خاصة بعد اغلاق المطارات خلال الفترة الممتدة من شهر مارس الى شهر جوان 2020 .

للتذكير أعلنت وزارة الصحة يوم امس الثلاثاء 1 سبتمبر 2020 أنه :" بتاريخ 31 أوت 2020، تم تسجيل 160حالة إصابة جديدة: 148 حالة محلية و12 حالات وافدة، و41 تحليلا إيجابيا لحالات سابقة لا تزال حاملة للفيروس

Aucun commentaire:

Publier un commentaire

تواصل معنا

نموذج الاتصال

Nom

Adresse e-mail *

Message *