نصف سكان العالم مهددون بالسمنة بحلول عام 2050 - فيديو مواقع بلا حدود

إعلان اعلى المقالة

الخميس، 19 نوفمبر 2020

نصف سكان العالم مهددون بالسمنة بحلول عام 2050

 



كشف تقرير جديد صدر أمس الأربعاء 18 نوفمبر  2020 ، أن نصف سكان العالم مهددون بالسمنة بحلول عام 2050  .


وأشار التقرير الذي  أعده معهد بوتسدام لتأثير المناخ (PIK) ،  إلى أن عادات الأكل العالمية وضعت العالم في طريقه إلى زيادة الوزن بأكثر من 4  مليارات شخص بحلول عام 2050 ، مبينا أن  1.5 مليار من هؤلاء سيعانون من السمنة ، فيما أشار التقرير إلى أن 500 مليون شخص سيعانون في المقابل  من نقص الوزن  وسيعيشون على حافة المجاعة.


وقال  معهد بوتسدام لتأثير المناخ (PIK) ، إن  تواصل الاتجاهات الحالية بشأن التغذية في أجزاء مختلفة من العالم، سيعمق  الفجوات الواسعة  في التغذية على مدار الثلاثين عاما القادمة.


وبين تقرير معهد بوتسدام لتأثير المناخ أنه  بحلول عام 2050، سيعاني  16% من سكان العالم من السمنة وأن نصفهم (45%) سيعانون من زيادة الوزن.


وتؤدي المعدلات المرتفعة من السمنة وزيادة عدد الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن إلى زيادة وتفاقم بعض أكثر الأمراض المزمنة عبئا في العالم، وأمراض القلب والسكري وزيادة الوزن هي الآن أحد عوامل الخطر الأعلى لـ"كوفيد-19" لتصبح شديدة أو قاتلة.


ويتوقع الباحثون الألمان أن الطلب على الغذاء سيرتفع بنسبة 50% بشكل عام مع تضاعف الطلب على الحليب واللحوم مع قيام الدول الغنية بسحب الموارد من الدول الفقيرة، حيث سيتزايد عدد الناس الذين يعانون من نقص التغذية، وحتى الجوع.


وقال كبير مؤلفي الدراسة الدكتور بنيامين بوديرسكي: "يوجد ما يكفي من الغذاء في العالم، المشكلة هي أن أفقر الناس على كوكبنا ليس لديهم ببساطة الدخل لشرائه. وفي البلدان الغنية، لا يشعر الناس بالعواقب الاقتصادية والبيئية لهدر الطعام".


المصدر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *