recent
أخبار بلا حدود

ردّ العلوي حول سفر مخلوف بجواز خاص ... نوّاب الرّخص، يليق بهم البخص

 



 وجهت عضو مكتب البرلمان عبير موسي مراسلة عاجلة إلى رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي للمطالبة بمدها بـ«توضيحات حول حصول النائب سيف الدين مخلوف على جواز سفر خاص بناء على إذن بمهمة صادر عن المجلس دون أن يتم عرض هذا الموضوع على انظار مكتب المجلس ودون صدور قرار من المكتب يكلفه بأي مهمة بالخارج»، واعتبرت عبير موسي في ذات المراسلة أن في ذلك مخالفة صارخة لمقتضيات النظام الداخلي.


وهددت عبير موسي باللجوء إلى القضاء في حال عدم توضيح ملابسات هذا الأمر وفق قولها.


الرد جاء من النائب عبد اللطيف العلوي في التدوينة التالية:




"توضيح بخصوص جواز"المهمّة" الّذي أسند إلى النّائب سيف الدين مخلوف (باعتباري عضوا بالمكتب).

لم أر أرخص من بعض نوّابنا في احتقارهم لأنفسهم وفي التّعامل مع حقوقهم! (بنت زايد مثالا!!)

في الوقت الّذي يعاني فيه النّوّاب من التّشليك والإهانة بسبب سحب الجواز الديبلوماسيّ، وما يرافق من ذلك من صعوبات وتعطيلات كثيرة بالنّسبة للنّوّاب الّذين يدعون لمهامّ ترتبط بعملهم في الخارج، وفي الوقت الّذي يعتبر فيه الجواز الأحمر (جواز المهمّة) هو في حدّ ذاته استنقاصا من قيمة النّائب وارتهانا له لدى السّلطة التّنفيذيّة، وهو طريقة أخرى للالتفاف على حقّه الأصليّ الّذي ظلّ يتمتّع به منذ الاستقلال إلى حين انتخاب رئيسنا المفدّى الّذي عطّل المسألة.

النّائبة "النّائبة" تراسل الغنّوشي لتسائله عن إسناد الباسبور الأحمر لسيف الدين مخلوف، ويهمني هنا أن أوضّح ما يلي:

أوّلا: لقد تمّ ذلك بناء على دعوة رسميّة بصفته رئيسا للجنة شهداء الثورة وجرحاها وتنفيذ قانون العفو العام والعدالة الانتقالية، وجّهت إلى رئاسة المجلس، وهو نفس ما حدث معي في السّنة الفارطة، وتمّ عرض الأمر على المكتب وأجمع الحاضرون على أنّ هذا من أبسط حقوق النّائب في مثل هذه الحالات، في انتظار أن تحلّ عقدة الجواز الدّيبلوماسيّ مع الرّئاسة أو مع رئاسة الحكومة أو عن طريق عرض مبادرة تشريعية في الغرض.

ثانيا: ما حدث مع سيف الدين ليس سابقة، فقد تمّ إسناد الجواز الأحمر لسالم الأبيض وأميرة شرف الدين وليلى حداد قبله ودون المرورعلى مكتب المجلس.

ثالثا: هذه المهمّة لا يتكفّل فيها المجلس أيّ ملّيم، وكلّ النفقات تتكفّل بها الجهة الدّاعية.

رابعا: المكتب في عطلة بمناسبة أسبوعي الجهات، ولا يمكن تعطيل المهامّ النيابيّة في مثل هذه الأحوال وانتظار انعقاد المكتب من جديد.

طبعا بعض السّطحيّين سيعلكون نفس الكلام الّذي هاجمونا به دائما، في إطار الشّعبويّة الفجّة والحرب على النّوّاب وتجريمهم بالجملة مثلما يريد المتسبّبون في هذه الوضعيّة!!

ليس هذا ماأريد الخوض فيه الآن، فهؤلاء لا يعرفون حقيقة ما نتعرّض له باستمرار من تضييق و"تهنتيل" مع كلّ مهمّة، ما يعنيني الآن هو النّوّاب "الرّخاص" في حدّ ذاتهم، الّذين لو أمطرت السّماء عزّة وكرامة لرأيتهم يرفعون المظلاّت!!

تحتجّ على منح زميلها جواز مهمّة !! وكأنّها تحتجّ على منحها هي نفسها ربع قدر وقيمه واحترام!!

نوّاب الرّخص، يليق بهم البخص!"

author-img
تفضلوا بزيارة قناتنا على اليوتيوب 'مواقع بلا حدود

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent