recent
أخبار عاجلة

مخلوف: حين تغيب دولة القانون .. وحين تحمي أجهزة الدولة الشخص ولا تحمي الشرعيّة الدستورية ..


سيف الدين مخلوف:

حين تغيب دولة القانون .. وحين تحمي أجهزة الدولة الشخص ولا تحمي الشرعيّة الدستورية .. وحين لا تكون للدساتير علويّتها واحترامها ..

فإننا سنجد على سبيل المثال بأن رئيسا مثل السيد محمود عباس أبو مازن الذي يبلغ من العمر 87 عاما .. يرفض دعوة الشعب الفلسطيني لإجراء انتخابات رئاسية منذ أكثر من 12 عاما  ؟؟

نعم هكذا .. شخص واحد يستفرد بالسلطة وبالمال العام وبالقرار السياسي وبرلمانه مجمّد بطبيعته يرفض أن يلتزم بالدستور وأن يعيد القرار لصاحب القرار .

طبعا لا مبرر لهذه الفرعنة ولا سبب ولا تعليل سوى ببعض الترهات .. شيء بالتعلل بحساسية الوضع العام وشيء بالانقسام الفلسطيني وشيء بالاحتلال الغاشم .. وكلها ترهات و BLA BLA ..

لعلمكم السيد محمود عباس كمثال للأنظمة التي لا تحترم شعبها واليمين الغموس التي أقسمتها على احترام الدستور الذي ترشحت بموجبه ..  منتخب لهذا المنصب منذ شهر يناير/جانفي 2005 .. وبعهدة بخمس سنوات حسب الفصل 114 من الدستور الفلسطيني غير قابلة للتجديد سوى مرّة واحدة .. فقط 

وحسب المعطيات التي بلغتني فإن السيد عبّاس سيأتيه يوم يموت فيه .. وستجري حينذاك انتخابات سواء وافقت جثته أم رفضت وسيكون حتما هناك رئيس آخر سيأتي كرها بعد رفض قدومه طوعا ..

السيد عباس رمز من الرموز الكثيرة لتخلّفنا وضعفنا وهواننا على الناس .. رموز لا يحترمون القانون ولا يحترمون شعبهم صاحب الشرعيّة الحقيقي .. فيتحولون في وقت وجيز إلى دمى بيد من له القوة ومن له المال ومن له الدعم الخارجي .. يتحكمون فيه وفي قراراته وفي حركاته وفي سكناته .. ويمسكون بتلابيبه في كل لحظة وحين .. تخدم مصالحنا .. أو نمحوك من الدنيا .. ومن التاريخ ..


google-playkhamsatmostaqltradent