رئيس "الشؤون الدينية" بتركيا يدعو إلى كفاح ضد معاداة الإسلام - فيديو مواقع بلا حدود

إعلان اعلى المقالة

الأحد، 25 أكتوبر 2020

رئيس "الشؤون الدينية" بتركيا يدعو إلى كفاح ضد معاداة الإسلام



دعا رئيس الشؤون الدينية في تركيا، علي أرباش، المجتمع الدولي إلى "كفاح واع" ضد العقلية التي تؤجج معاداة الإسلام.

وعبر "تويتر"، قال أرباش: "لا يمكن بأي شكل من الأشكال قبول هذا الموقف المنتهج ضد رسولنا والمسلمين ومقدساتنا".

وانتقد أرباش "الدعم الرسمي" في فرنسا لـ"الإسلاموفوبيا".

وجاءت تصريحات أرباش بالتزامن مع توتر دبلوماسي بين تركيا وفرنسا على خلفية حملات التهجّم في الأخيرة على النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

ووجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان انتقادات حادة لنظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، وقال إنه "بحاجة لاختبار عقلي"، فيما أعربت باريس عن استياء إزاء ذلك واستدعت سفيرها لدى أنقرة للتشاور.

وتشهد فرنسا حملة نشر وإبراز للرسوم المسيئة، وجدلا حول تصريحات قسم كبير من السياسيين تستهدف الإسلام والمسلمين، عقب حادثة قتل مدرس تاريخ في 16 أكتوبر الجاري، على يد مواطن فرنسي غضب من قيام الأخير بعرض رسومات كاريكاتورية على طلابه "مسيئة" للنبي محمد، بدعوى حرية التعبير.

وكان ماكرون قد قال في مراسم تأبين المدرّس "صمويل باتي"، الخميس، إن الأخير "كان يجسد الجمهورية"، وأكد أن بلاده لن تتخلى "عن رسوم الكاريكاتور".

واستنكرت العديد من الهيئات الإسلامية حادثة قتل المدرس، لكنها شددت على أن ذلك لا يمكن أن ينفصل عن إدانة تصرفه المتعلق بعرض الرسوم "المسيئة" للنبي.

المصدر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *