بعد أن تجاهل مراسلتها قبل اعفائها، ألفة حامدى توجّه رسالة مفتوحة لقيس سعيد وتحمّله مسؤولية انقاذ التونيسار - فيديو مواقع بلا حدود

إعلان اعلى المقالة

الاثنين، 1 مارس 2021

بعد أن تجاهل مراسلتها قبل اعفائها، ألفة حامدى توجّه رسالة مفتوحة لقيس سعيد وتحمّله مسؤولية انقاذ التونيسار

 



 وجهت الاثنين 1 مارس، الر.م.ع للتونيسار المقالة ألفة حامدي رسالة مفتوحة الي رئيس الجمهورية قيس سعيد حول التونيسار تحت عنوان "محاربة الفساد فعلا لا قولا".



واوضحت ألفة حامدي أنها اختارت توجيه رسالة مفتوحة لرئيس الجمهورية باعتبار انها سبق أن راسلته قبل اعفائها بأسبوع الا أنه لم يرد على مراسلتها شأنه شأن رئيس البرلمان راشد الغنوشي.



واستعرضت ألفة حامدي أبرز مشاكل التونيسار مشيرة الي أن الفساد وسوء التصرف، أبرزها داعية رئيس الجمهورية الي محاربة الفساد فعلا لا قولا.



كما قدمت ألفة حامدي مجموعة من النقاط لانقاذ الشركة وحمّلت رئيس الجمهورية مسؤولية ذلك باعتبار أن انقاذ التونيسار مقوم من مقومات السيادة الوطنية وفق نص الرسالة.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *